مظاهرة في غوطة دمشق تسْتَوْجَبَ “رصـد الشام” بالخروج (الأن)

خرجت مظاهرة في بلدة بالغوطة الشرقية في دمشق، تسْتَوْجَبَ هيئة رصـد الشام، بالخروج من المنطقة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن هذه المظاهرة جاءت بالتزامن مع وقف إِفْرَاج نار حـديث من المفترض أن ينطلق السبت، بين الثوار وقوات النظام.

وذكر المرصد أن مظاهرة خرجت في منطقة عربين، مؤلفة من أضخم من 150 متظاهرا، طالب فيها المتظاهرون بخروج  هيئة رصـد الشام من المنطقة ومن غوطة دمشق الشرقية.

وقبل أيام، خرج نحو 1500 شخص في مظاهرة بعربين رددوا فيها المطالب ذاتها، ما أحدث توترات شديدة بينهم وبين عناصر “رصـد الشام”.

وبين الفينة والأخرى، تخرج مظاهرات في مجموع من بلدات ريف دمشق، تهاجم “رصـد الشام”، ومظاهرات أخرى تهاجم جيش الإسلام، وفصائل من الجيش الحر.

يذكر أن فيلق الرحمن، وجيش الإسلام، اتفقا مع روسيا عبر ممثلين لهما في جنيف، بتوقيع وقف إِفْرَاج نار في الغوطة الشرقية.

المصدر: الوسط