مظاهرة لنساء واطفال ضد جبهة النصرة في جبل الزاوية

55

 

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن جبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام ) وبعض الفصائل الإسلامية، لا تزال تحتجر منذ عدة أيام عشرات الرجال والمقاتلين من قرية الرامي بجبل الزاوية، بعد اتفاق بين المقاتلين في قرية الرامي وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الداعمة لها، على عدم دخول البلدة مقابل تسليم المقاتلين لسلاحهم، ومن بين المعتقلين عدد من الرجال المسنين أحدهم القاص والروائي عارف الخطيب، وقالت المصادر للمرصد أن جبهة النصرة والفصائل اتهموا أهالي البلدة ومقاتليها باتباع ” الديانة الأدنية “، كما خرج عشرات النساء والأطفال في مظاهرات يطالبون النصرة وفصائل إسلامية مقاتلة أخرى، بالإفراج عن المعتقلين.