مظاهرة مسائية في بلدة كللي تندد بـ”حكومة الإنقاذ” و”الجولاني”.. وتطالب بخروج هيئة تحرير الشام من البلدة

34

خرج عشرات المتظاهرين، اليوم، بمظاهرة وسط بلدة كللي بريف إدلب الشمالي. وندد المتظاهرون بتصرفات هيئة تحرير الشام وزعيمها “أبو محمد الجولاني”، مطالبين بخروج الهيئة و”حكومة الإنقاذ” التابعة لها من البلدة.
كان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد، في 8 يناير/ كانون الثاني، مظاهرة ضمت العشرات في بلدة كللي بريف إدلب، حيث هتف المتظاهرون ضد هيئة تحرير الشام وذراعها السياسي ما يسمى بـ”حكومة الإنقاذ”، والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين لديها. 
وفي سياق ذلك، شوهدت عبارات كتبت على الجدران في مدينة إدلب، تطالب بإسقاط هيئة تحرير الشام والفصائل. وكانت مظاهرة أخرى ضمت عشرات النساء والأطفال، خرجت في 4 يناير/ كانون الثاني في بلدة كللي بريف إدلب الشمالي، للمطالبة بسقوط هيئة تحرير الشام وزعيمها “الجولاني” وللمطالبة بخروج “الهيئة” من البلدة، بسبب تسلط هيئة تحرير الشام واعتقالها كل من يعارضها.