معارضو التطبيع والاعتداءات العنصرية يواصلون احتجاجاتهم في شمال حلب

272

محافظة حلب: تستمر المظاهرات المناهضة لتركيا من قبل المعارضين للاعتداءات العنصرية التي يتعرض لها اللاجئون السوريون في تركيا، ومن قبل المعارضين لإعادة العلاقات بين النظامين السوري والتركي، ضمن منطقتي “غصن الزيتون” و”درع الفرات” في ريف حلب، على الرغم من حملات الاعتقالات التعسفية التي طالت المشاركين في المظاهرات التي شهدتها تلك المنطقتين خلال الفترة الأخيرة.
وفي هذا السياق، اعتصم العشرات مساء أمس، في ساحة “الحرية” بمدينة عفرين، والتي تخضع لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، تحت شعار “يالله أرحلوا عنا هذا الوطن وطنا”، مؤكدين على رفضهم للعنصرية التركية والتطببع.
وفي ساحة فيوتشر بمدينة إعزاز ضمن منطقة “درع الفرات” شهدت أيضا مظاهرات مناهضة لتركيا، في ظل تمسكهم بمبادئ وثوابت الثورة السورية ورفضاً للعنصرية وتطبيع العلاقات بين تركيا والنظام.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم أمس، إلى قيام تركيا بمعاقبة السكان في شمال غرب سورية على مواقفهم المناهضة لتوجه تركيا للتطبيع مع النظام السوري، بعد أيام من إعادة افتتاح معبر أبو الزندين في 27 حزيران الماضي، ورفضا للاعتداءات التي يتعرض لها اللاجئون السوريون في تركيا.