معارك بين #الجيش السوري وداعش على حقل الجزل النفطي بوسط البلاد

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلي تنظيم داعش اشتبكوا مع قوات الحكومة السورية اليوم الثلاثاء في حقل الجزل النفطي بوسط البلاد وهو آخر منشأة نفطية لا تزال خاضعة جزئيا لسيطرة الدولة.

وتابع المرصد إن الاشتباكات اندلعت في الفجر في الموقع الذي أغلق بسبب المعارك التي استعرت لعدة أيام.

وكان المرصد الذي يتابع الصراع من خلال شبكة مصادر على الأرض قد قال يوم الاثنين إن المتشددين سيطروا على الحقل بأكمله وهو تقرير نفته الحكومة.

لكن مدير المرصد رامي عبد الرحمن قال الثلاثاء إن #الجيش استطاع أن يمنع التنظيم من دخول مناطق في المجمع.

والجزل هو حقل متوسط يقع إلى الشمال الغربي من مدينة تدمر الأثرية التي يسيطر عليها المتشددون والقريبة من منطقة يوجد بها حقول الغاز الطبيعي الرئيسية ومنشآت التنقيب التي تبلغ قيمتها ملايين الدولارات.

وسيطر تنظيم داعش على تدمر في مايو ويحارب #الجيش منذ ذلك الوقت لاستعادتها ومناطق أخرى.

ونسبت صحيفة الوطن السورية يوم الثلاثاء إلى طلال البرازي محافظ حمص قوله إن مقاتلي التنظيم سيطروا على خمسة مواقع في المنطقة يوم السبت لكن #الجيش السوري استعاد السيطرة عليها بعد ذلك.

وقال مسؤول عسكري سوري “حاولوا السيطرة على بعض المواقع لكن الهجوم فشل.”

وقال تنظيم داعش في بيان يوم الاثنين إن مقاتليه سيطروا على ما وصفه بقرية الجزل.

المصدر: صحيفة النهار المصرية