معارك طاحنة بين القوات الكردية و(داعش) على ابواب بلدة عين العرب

تدور معارك طاحنه الاربعاء بين مقاتلي تنظيم “داعش” والقوات الكرديه علي اطراف بلده عين العرب (كوباني بالكرديه) المتاخمه للحدود التركيه والتي “يدافع عنها الاكراد بشراسه”، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وعزز مقاتلو التنظيم تقدمهم نحو بلده عين العرب (كوباني بالكرديه) وباتوا “علي بعد 2-3 كلم فقط من البلده”.

واسفرت المعارك التي دارت بين الطرفين ليل الثلاثاء الاربعاء عن مقتل تسعه عناصر من قوات الحمايه الكرديه وجهادي من التنظيم، بحسب المرصد.

واشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس الي ان “مقاتلي قوات الحمايه الكرديه رفضوا الانسحاب ويدافعون بشراسه عن البلده رغم قله عددهم وعتادهم”، مضيفا انها “قضيه حياه او موت”.

وتابع عبد الرحمن ان “مئات المقاتلين الاكراد يواجهون الاف الجهاديين الذين يملكون المدافع الثقيله وراجمات صواريخ عيار 220 مم بالاضافه الي الدبابات، فيما يتكون عتاد الاكراد من بنادق الكلاشينكوف ورشاشات ثقيله من طراز دوشكا وقاذفات ار بي جي”.

اخبارك نت

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد