معارك طاحنة بين داعش والأكراد على أبواب عين العرب

دارت معارك طاحنة، الأربعاء، بين مقاتلي تنظيم داعش والقوات الكردية على أطراف بلدة عين العرب (كوباني بالكردية) المتاخمة للحدود التركية، والتي “يدافع عنها الأكراد بشراسة”، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأسفرت المعارك التي دارت بين الطرفين، ليل الثلاثاء/الأربعاء، عن مقتل 9 عناصر من قوات الحماية الكردية وأحد متطرفي التنظيم، بحسب المرصد. وكان مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، قد أشار إلى أن “مقاتلي قوات الحماية الكردية رفضوا الانسحاب ويدافعون بشراسة عن البلدة رغم قلة عددهم وعتادهم”، مضيفاً أنها “قضية حياة أو موت.

كما قامت قوات التحالف الدولي بتنفيذ 5 ضربات جوية على الأقل استهدفت فيها مواقع لداعش على خط المواجهة مع القوات الكردية في شرق وجنوب شرق البلدة.

يذكر أن التنظيم المتطرف الذي ظهر في سوريا عام 2013، باثاً الذعر في كل من العراق وسوريا، يقوم بشن هجوم مباغت منذ أسبوعين على مناطق بالقرب من عين العرب سيطر خلاله على نحو 67 قرية، ما دفع قرابة 160 ألف شخص من المدنيين الأكراد إلى الفرار إلى تركيا. كما كان قد وصل حوالي 300 مقاتل كردي من تركيا إلى سوريا لمساعدة إخوانهم المحاصرين في سوريا.

العربية نت

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد