معارك عنيفة بعد استقدام تعزيزات إلى ريف حمص الشرقي وقصف جوي يستهدف المنطقة

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محيط مدينة تدمر بريف حمص الشرقي ومحور القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي، تترافق قصف مكثف من قبل قوات النظام وقصف طائرات حربية يرجح أنها روسية لمناطق الاشتباك، وسط تقدم لقوات النظام وسيطرتها على نقاط في المنطقة، فيما استدقم الطرفان تعزيزات عسكرية من عتاد وعديد إلى منطقة الاشتباك، استعداداً لمعارك عنيفة بين الطرفين، حيث أسفرت الاشتباكات المستمرة عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة صباح اليوم على أماكن في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، بينما ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على أماكن في قرية دير فول بالريف الشمالي، دون أنباء عن إصابات، كذلك استشهد شخص جراء إصابته برصاص قناص بمنطقة الدار الكبيرة بريف حمص الشمالي.