معارك عنيفة ترافق تقدم قوات النظام وسيطرته على مواقع استراتيجية بمحيط تدمر وقتلى في اشتباكات بمحيط القريتين

40

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى على مشارف مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، ومحيط مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي، وسط تقدم جديد لقوات النظام في محيط مدينة تدمر وسيطرته على طريق تدمر – دمشق، طريق حمص – تدمر، والذي يتيح لقوات النظام إمكانية التقدم بشكل أكبر نحو المدينة، وترافقت الاشتباكات مع المزيد من الصواريخ التي أطلقتها قوات النظام مستهدفة مدينة تدمر وأطرافها بعد تمكنها من الوصول إلى مشارف المدينة مدعمة بالقصف الجوي السوري والروسي، فيما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في ريف حمص الشرقي، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” زرع كميات كبيرة من الألغام في محيط المدينة، ومعظم أحيائها، في محاولة لتأخير دخول قوات النظام إلى المدينة ومنعه، بينما وردت معلومات للمرصد السوري لحقوق الإنسان عن وصول تعزيزات للتنظيم قادمة من محافظة دير الزور، في محاولة لصد تقم قوات النظام نحو المدينة، بينما جددت قوات النظام قصفها لمناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، فيما قصفت مناطق في بلدة الغنطو، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في أطراف قرية تيرمعلة بريف حمص الشمالي دون أنباء عن إصابات، في حين قتل عدد من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها خلال قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الاسلامية” في محيط مدينة القريتين