معارك عنيفة تشهدها جبال الساحل السوري مع قصف صاروخي وجوي مكثفين

39

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال عمليات القصف المكثف متواصلة من قبل الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مواقع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الجبال الشمالية من ريف اللاذقية، وتتركز عمليات القصف العنيف والمكثف على محاور كنسبا وشلف وقلعة طوبال، ترافقت مع بدء الهجوم على الفصائل المقاتلة والإسلامية من الفرقة الساحلية وفيلق الشام وهيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية والحزب الإسلامي التركستاني ومقاتلين آخرين، على مواقع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في جبل الأكراد، وتتزامن الاشتباكات مع قصف لقوات النظام وقصف بصواريخ يعتقد أنها بالستية وغارات للطائرات الحربية والمروحية، على مناطق سيطرة الفصائل في الريف الشمالي للاذقية، حيث تهدف المعركة إلى استعادة السيطرة على ناحية كنسبا وقلعة شلف ومحيطهما، وكانت هذه المعركة من المقرر أن تبدأ في اليوم التالي من بدء معركة ريف حماة الشمالي في الـ 21 من آذار / مارس الفائت من العام 2017