معارك عنيفة تشهدها منطقة راجو والقوات التركية تكثف قصفها على منطقة عفرين تزامناً مع تحليق طائراتها في سماء المدينة وضواحيها

25

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الاشتباكات طوال ساعات الليلة الفائتة، لتعاود وتيرة عنفها للتصاعد منذ فجر اليوم السبت الـ 27 من كانون الثاني / يناير من العام الجاري 2018، بين القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية العاملة في عملية “غصن الزيتون من جانب، ووحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي من جانب آخر، على محاور في ريفي عفرين الشمالي والغربي، حيث تتركز الاشتباكات العنيفة في قريتي علي بسكة وقرية كفري كر، التابعتين لناحية راجو، وتتزامن الاشتباكات مع عمليات قصف عنيف ومكثف واستهدافات متبادلة بين طرفي القتال، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، وعلم المرصد السوري أن قوات عملية “غضن الزيتون” تمكنت من تحقيق تقدم في المنطقة، وسيطرت على مواقع فيها ومعلومات عن سيطرتها على قرية علي بسكة، فيما تجري عمليات هجوم معاكس من قبل القوات الكردية بغية استعادة السيطرة على المناطق التي خسرتها، ومنع القوات التركية والفصائل من تثبيت سيطرتها في المنطقة.

 

المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد كذلك تحليق للطائرات الحربية التركية في سماء مدينة عفرين ومناطق أخرى في ضواحيها وريفها، حيث استهدفت أماكن في ناحية بلبلة، بالتزامن مع تجدد القصف من قبل القوات التركية على مناطق في ناحية جنديرس في غرب عفرين وأماكن أخرى في ريف المنطقة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، كذلك رصد المرصد السوري قصفاً بعد منتصف ليل الجمعة – السبت استهدف أماكن في منطقة مارع بريف حلب الشمالي، من قبل قوات سوريا الديمقراطية، ما أسفر عن أضرار مادية، في حين شهدت مناطق في بلدة تل رفعت ومحيطها في الريف الشمالي لحلب، والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، عمليات قصف صباح اليوم، قالت مصادر متقاطعة أن مصدرها القوات التركية والفصائل العاملة في المنطقة، ما تسبب بأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية

 

في حين يشار إلى أن عمليات القصف المدفعي والجوي التركي خلفت خلال أسبوع من عملية “غصن الزيتون” 36 شهيداً مدنياً بينهم 10 أطفال و4 مواطنات استشهدوا جراء القصف الجوي والمدفعي والصاروخي التركية على عدد من مناطق عفرين، الواقعة في الريف الشمالي الغربي لحلب، فيما لا تزال أعداد الشهداء قابلة للازدياد لوجود عشرات الجرحى بعضهم لا تزال جراحه خطرة، فيما تعرض البعض الآخر لإصابات بليغة، في حين كان وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال أسبوع من عملية “غصن الزيتون” التي تقودها القوات التركية بمشاركة الفصائل المقاتلة والإسلامية، منذ الـ 20 من كانون الثاني / يناير الجاري وحتى اليوم الـ 26 من الشهر ذاته، مقتل 7 جنود من القوات التركية في الاشتباكات والاستهدافات المتبادلة بين القوات التركية، من بينها 4 جثث لدى وحدات حماية الشعب الكردي، فيما كانت العملية شهدت وقوع خسائر بشرية كبيرة في صفوف مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية وفي صفوف وحدات حماية الشعب الكردي، حيث وثق المرصد السوري 53 مقاتلاً من القوات الكردية قضوا في الاشتباكات هذه وعمليات القصف الجوي والمدفعي والاستهدافات المتبادلة على محاور القتال، و58 من الفصائل المقاتلة والإسلامية المشاركة في عملية “غصن الزيتون” التي تهدف للسيطرة على منطقة عفرين الواقعة في الريف الشمالي الغربي لحلب، على الحدود مع تركيا، إضافة لوجود 7 مفقودين من القوات التركية.