معارك عنيفة في حلب.. وقوات النظام تنفذ هجوماً عنيفاً على حي العامرية

22

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال المعارك متواصلة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل من طرف آخر في عدة محاور بمدينة حلب، حيث تتواصل الاشتباكات العنيفة بين الطرفين في حي العامرية بمدينة حلب، وسط قصف عنيف ومكثف بعشرات القذائف من قبل قوات النظام، بالتزامن مع استهداف قوات النظام بنيران قناصاتها مناطق الاشتباك، ترافق ذلك مع سقوط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض أطلقته قوات النظام على منطقة في الحي، بينما تستمر الاشتباكات بين الطرفين في حي صلاح الدين، ترافق مع استهداف الفصائل تمركزاً لقوات النظام في المنطقة، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام، بينما تستمر الاشتباكات بين الطرفين في حي بستان الباشا بمدينة حلب، وسط معلومات أولية عن تقدم لقوات النظام وسيطرته على نقاط جديدة بأطراف الحي، كذلك استهدفت الفصائل مجموعة من المسلحين الموالين لقوات النظام في تلة مؤتة بريف حلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل وجرح عدد منهم، ترافق ذلك مع اشتباكات بين الفصائل من طرف وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في بينما استهدفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة كفرناها بريف حلب الغربي، ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص بجراح، بينما تأكد استشهاد طفلتان اثنتان ورجل جراء سقوط قذائف على حي صلاح الدين بحلب، كذلك سقط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض أطلقته قوات النظام على منطقة قرب المالية في حي جمعية الزهراء بمدينة حلب، فيما سقطت قذائف أطلقتها الفصائل على مناطق في حي الحمدانية بمدينة حلب، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

 

وفي سياق آخر تتواصل المعارك بين الفصائل المدعومة من القوات والدبابات التركية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر في عدة محاور بريف حلب الشمالي، في عملية “درع الفرات”، وسط تمكن الفصائل من مواصلة التقدم، حيث سيطرت الفصائل على قرى جب العاص وتويس وثلثانه وبرعان بريف حلب الشمالي، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.