معارك عنيفة في حندرات يرافقها قصف مكثف وضربات جوية على المنطقة وإصابات جديدة في قصف الفصائل لحي الشيخ مقصود

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، في محيط منطقة مقطع الشاهر على اطراف مخيم حندرات شمال حلب، بالتزامن مع قصف جوي من الطائرات الحربية والمروحية على مناطق الاشتباكات، ومناطق أخرى واقعة على طريق الكاستيلو، ومعلومات أولية عن تمكن الفصائل من استعادة السيطرة على نقاط خسرتها صباح اليوم، وأسفرت الاشتباكات التي اندلعت فجر اليوم إثر هجوم لواء القدس الفسلطيني وقوات النظام على المنطقة من 3 محاور، أسفرت عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بينما قصفت قوات النظام أماكن في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، ما أدى لسقوط جرحى، في حين جددت الفصائل الإسلامية قصفها لمناطق في حي الشيخ مقصود ذو الغالبية الكردية بمدينة حلب، ما أدى لسقوط جرحى، واتهم نشطاء وأهالي من الحي الفصائل باستخدام غازات خلال القصف، ما أدى لإصابة عدة أشخاص، جدير بالذكر أن 7 مواطنين بينهم 3 أطفال ومواطنتان استشهدوا أمس خلال قصف استهدف الحي من قبل الفصائل في حين أصيب نحو 30 آخرين بينهم 12 طفل و7 مواطنات خلال القصف ذاته يوم أمس، وفي مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي خرج عشرات المواطنين في مظاهرة طالبوا فيها بـالحرية وإسقاط النظام السوري والإفراج عن المعتقلين.