معارك عنيفة في عدة محاور بريف حلب الشمالي وعلى ضفاف الفرات و6 شهداء في القصف الجوي على مدينة حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استمرت الاشتباكات العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر في منطقة سد تشرين بريف حلب الشمالي الشرقي، ترافق مع تفجير التنظيم لعدة عربات مفخخة في المنطقة ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 7 عناصر من التنظيم ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، في حين تم توثيق 6 مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي قضوا خلال اشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية في مدينة حلب وريف الرقة بوقت سابق، بينما تجددت الاشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، ووحدات حماية الشعب الكردي من طرف آخر في محور الشيخ مقصود – الأشرفية بمدينة حلب، وسط قصف الفصائل لمناطق في حي الشيخ مقصود، وتبادل القصف بين الطرفين على مناطق الاشتباك، فيما تستمر الاشتباكات بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف، وقوات سوريا الديمقراطية من طرف آخر في محيط قرية عين دقنة بريف حلب الشمالي، ومناطق أخرى في محيط بلدتي العلقمية ومنغ بريف حلب الشمالي، وسط قصف متبادل بين الطرفين على مناطق الاشتباك، ما أسفر عن مصرع قيادي في الوحدات الكردية ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، كما ارتفع إلى 6 بينهم طفلان اثنان ومواطنتان اثنتان على الأقل ومن ضمنهم 3 من عائلة واحدة، عدد المواطنين الذين استشهدوا جراء قصف لطائرات حربية استهدف مناطق في حي الصالحين بمدينة حلب، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، ووجود معلومات عن مفقودين تحت الأنقاض.