معارك عنيفة واستهدافات متبادلة في محيط الشيخ مقصود والوحدات تنفي سيطرتها على طريق الكاستيلو

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن لا تزال المعارك العنيفة متواصلة بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية ومقاتلين قوقازيين بقيادة صلاح الدين الشيشاني من طرف آخر، بجنوب غرب دوار الجندول في مدينة حلب، بالتزامن مع قصف متبادل بين الطرفين، واستهداف الفصائل لمناطق في حي الشيخ مقصود الذي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية، وأكدت مصادر قيادية في وحدات حماية الشعب الكردي للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه لا صحة لسيطرة مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمادها، على تلة وقطعها طريق الكاستيلو، وأن الطريق مقطوع بسبب الاشتباكات العنيفة واليومية التي تشهدها المنطقة، فيما لا يزال هناك طريق فرعي التفافي ترابي آخر يتم استخدامه في التنقل من وإلى المنطقة، وأكد القيادي للمرصد، أنه لا صحة لما نشرته وسائل إعلام عن قطع مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية لطريق الكاستيلو، وأن بث هذه “الأخبار الكاذبة” يأتي “ضمن حملة لوسائل إعلام النظام ووسائل إعلام مدعومة من تركيا من أجل تشويه صورة قوات سوريا الديمقراطية والوحدات الكردية”، ويشار إلى أن مواطناً استشهد وأصيب نحو 20 آخرين في القصف الذي استهدف حي الشيخ مقصود منذ فجر اليوم، من قبل جبهة النصرة والفصائل.