معارك عنيفة وتقدم لقوات النظام في أطراف بلدة مهين ومحيطها وقصف مكثف وغارات عليها وعلى منطقة تدمر

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام مناطق في قرية تيرمعلة بريف حمص الشمالي، دون معلومات عن إصابات، كما نفذت الطائرات الحربية المزيد من الغارات على مناطق في محيط مدينة تدمر وأماكن في باديتها، بينما لا تزال قوات النظام مدعمة بالمسلحين الموالين لها، مستمرة في محاولات استعادة السيطرة على كامل بلدة مهين بريف حمص الجنوبي الشرقي، والتي سيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في مطلع تشرين الثاني / نوفمبر من العام الجاري، وتشهد أطراف بلدة مهين وقرية حوارين معارك عنيفة بين عناصر التنظيم من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، والتي كانت قد تمكنت خلال الـ 24 ساعة من السيطرة على تلتين غرب مهين والتقدم في منطقة مستودعات مهين، ومعلومات أولية عن تمكن قوات النظام من السيطرة على أجزاء من البلدة، وترافقت الاشتباكات قصف عنيف ومكثف من قبل قوات النظام وغارات للطائرات الحربية على مواقع التنظيم ومناطق أخرى في مهين وأماكن ثانية بريف حمص الجنوبي الشرقي، وسط محاولات مواطنين النزوح من المنطقة بسبب القصف العنيف، ومعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين، في حين تعرضت مناطق في حي الوعر بمدينة حمص للمزيد من القصف من قبل قوات النظام.