المرصد السوري لحقوق الانسان

معارك عنيفة ومتواصلة تشهدها أطراف ومشارف مدينة تدمر بريف حمص الشرقي وقوات النظام تواصل محاولاتها استعادة السيطرة على المدينة

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال المعارك العنيفة مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر في أطراف ومشارف مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، ترافق مع قصف من قبل قوات النظام على مناطق في مدينة تدمر، وقصف جوي على مناطق في المدينة وفي الطريق الواصل بين تدمر ودير الزور، وذلك بعد تمكن قوات النظام خلال الـ 24 ساعة الفائتة من التقدم في محيط المدينة وأطرافها، والسيطرة على القصر القطري ومدينة التمثيل وجبل الطار ومنطقة الفنادق، ووصوله إلى بساتين تدمر ومحيط منطقة القلعة الأثرية، ودخولها لأولى المنازل في جنوب غرب المدينة، حيث تحاول قوات النظام استعادة السيطرة على كامل المدينة، التي سيطر عليها التنظيم إثر هجوم عنيف عليها في الـ 20 من شهر أيار / مايو الفائت من العام المنصرم 2015، في حين تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محيط مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، وسط استهداف قوات النظام بالقذائف ونيران الرشاشات الثقيلة لمناطق في المدينة، دون أنباء عن إصابات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول