معارك عنيفة ومستمرة على طريقي الراموسة وخناصر – أثريا وفي محيط مسجد الرسول الأعظم بأطراف مدينة حلب

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في منطقة معمل الاسمنت عند أطراف حي الشيخ سعيد في محاولة من الاخير للسيطرة على المنطقة، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، وفي حال تمكنت الفصائل من السيطرة على المعمل وقطع طريق الراموسة المؤدي إلى مناطق سيطرة النظام في مطار النيرب والسفيرة، فإنها ستتمكن من محاصرة قوات النظام وتضييق الخناق عليها في ريف حلب الجنوبي، بينما تدور اشتباكات بين فصائل غرفتي انصار الشريعة وفتح حلب من طرف، وقوات النظام وحزب الله اللبناني وقوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في محيط مسجد الرسول الاعظم بحي جمعية الزهراء، وسط قصف عنيف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، كما لا تزال المعارك مستمرة على طريق خناصر – أثريا بريف حلب، بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة، وقوات النظام مدعمة بلواء القدس الفلسطيني والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى.