معارك عنيفة ومستمرة في الشيخ مسكين وداريا ومعضمية الشام تخلف مزيداً من الشهداء في صفوف مقاتلي الفصائل

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 10 عدد مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة الذين استشهدوا خلال عشرات الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية، والتي رافقت الاشتباكات العنيفة التي لا تزال مستمرة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، ببلدة الشيخ مسكين وأطرافها بريف درعا الشمالي، إثر هجوم عنيف للأخير وتقدمه في أبنية ومناطق عند أطراف البلدة، والتي تشهد معارك متفاوتة العنف منذ الـ 28 من شهر كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2015.

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر في منطقة القلمون الشرقي، ما أدى لمقتل عدد من عناصر قوات النظام ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، كما تستمر الاشتباكات في محيط مدينة داريا وأطرافها بالغوطة الغربية بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، وسط تقدم لقوات النظام ومعلومات عن سيطرتها على نقاط جديدة بأطراف المدينة، بالتزامن مع اشتباكات بين الطرفين في محيط معضمية الشام، ومعلومات مؤكدة عن 3 شهداء في القصف والاشتباكات.