معارك عنيفة ومستمرة وهجمات متبادلة بين قوات النظام ومقاتلي الفصائل وقصف روسي مكثف على ريف حماة

31

محافظة حماه- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة ومجموعات أخرى في محيط بلدة كفرنبودة بريف حماه الشمالي الغربي، وقرية لطين بريف حماه الشمالي وقرية عطشان بريف حماه الشمالي الشرقي، ما ادى لاستشهاد مقاتل من الفصائل الاسلامية، وسط تقدم لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في اطراف قرية لطمين، ومعادوته الهجوم باتجاه قرية الصياد عقب تراجعه في المنطقة والمناطق اللي تقدم إليها باتجاه اللطامنة وكفرزيتا بريف حماه الشمالي ومدينة خان شيخون بريف ادلب الجنوبي، كما ترافقت الاشتباكات مع اعطاب الفصائل الاسلامية والمقاتلة دبابة جديدة في محيط قرية الصياد اثناء انسحابها، ودبابابتين على اطراف حاجز المغير وقرية معان ومعلومات مؤكدة عن قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، كذلك نفذت الفصائل الاسلامية والمقاتلة وتجمعات اخرى هجوماً معاكساً على بلدة مورك التي تسيطر عليها قوات النظام وتتمركز فيهان عقب وصول إمدادات للفصائل الاسلامية إلى المنطقة، ترافق مع استهداف الفصائل الاسلامية والمقاتلة تمركزات لقوات النظام في بلدة مورك بريف حماه الشمالي، في حين ارتفع الى 8 عدد الغارات التي نفذتها طائرات روسية على مناطق في بلدة كفرزيتا بريف حماه الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية.