معارك كر وفر في سهل الغاب وبريف جسر الشغور قصف مكثف لقوات النظام ومروحياتها على المنطقة

تستمر الاشتباكات العنيفة في ريف جسر الشغور بمحافظة إدلب وسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بين حزب الله اللبناني وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، ولواء الحق، جند الأقصى، جبهة النصرة، جيش السنة، جبهة أنصار الدين، الحزب الإسلامي التركستاني، أنصار الشام، أجناد الشام، فيلق الشام، الفرقة 111 مشاة، جنود الشام الشيشان، حركة احرار الشام الإسلامية، الفرقة 101 مشاة، لواء صقور الجبل، وصقور الغاب، وفصائل مقاتلة وإسلامية من جهة أخرى، حيث تتركز معارك الكر والفر في محيط تل اعور وتل حمكي بريف جسر الشغور الجنوبي الشرقي ومنطقة القرقور عند الحدود الإدارية مع حماة، ومنطقة الزيارة وقرية المنصورة بسهل الغاب، وسط قصف عنيف ومتبادل بين الطرفين، بالإضافة لتنفيذ طائرات النظام الحربية والمروحية عشرات الضربات الجوية على مناطق الاشتباك، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، في حين استهدفت الفصائل الإسلامية بصاروخين موجهين، دبابة ومدفعاً رشاشاً لقوات النظام في محور خربة الناقوس بسهل الغاب، ما أدى لإعطابهما.