معارك متواصلة بشكل عنيف في ريف اللاذقية وتقدم لقوات النظام وللفصائل في محاور مختلفة

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تتواصل معارك الكر والفر بين غرفة عمليات قوات النظام بقيادة ضباط روس ومشاركة جنود روس، بالإضافة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والفرقة الأولى الساحلية وحركة أحرار الشام الإسلامية وأنصار الشام والفرقة الثانية الساحلية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية ومقاتلة أخرى من طرف آخر، في عدة محاور بجبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية الشمالي، وسط استمرار قوات النظام والطائرات الحربية الروسية باستهداف أماكن الاشتباك وأماكن في الجبلين بضربات جوية وصاروخية مكثفة، ترافق مع استهداف الفصائل تمركزات لقوات النظام في مناطق الاشتباك ومناطق في الجبلين، تمكنت خلالها الفصائل من التقدم واستعادة السيطرة على منطقة تل الحدادة التي كانت قد خسرتها في وقت سابق، بالإضافة لمعلومات عن تقدم قوات النظام وسيطرتها على عدة نقاط جديدة أهمها قرية عين البيضا بجبل الأكراد، والقريبة من الحدود الإدارية مع محافظة إدلب، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.