معارك متواصلة بعنف وقوات النظام تحقق تقدماً في منطقة الزلاقيات بالريف الشمالي لحماة بغطاء من القصف المكثف

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الاشتباكات العنيفة لا تزال مستمرة في محيط قرية الزلاقيات بريف حماة الشمالي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، وسط استمرار القصف من قبل قوات النظام على القرية، واستمرار القصف المتبادل بين الفصائل وقوات النظام على محاور القتال، حيث تمكنت قوات النظام من تحقيق مزيد من التقدم والسيطرة على مواقع كانت تسيطر عليها الفصائل محاولة استكمال السيطرة على منطقة الزلاقيات، فيما استهدفت الفصائل مناطق في بلدة حلفايا التي تسيطر عليها قوات النظام، في حين تجدد القصف من قبل قوات النظام على اللطامنة مع قصف للطيران الحربي والمروحي على البلدة، ومناطق أخرى في محيطها.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أن محيط قرية الزلاقيات، يشهد منذ بدء تطبيق الاتفاق جولات من الاشتباك ومعارك الكر والفر، وجاءت الاشتباكات بعد نحو 60 قذيفة مدفعية وصاروخية وقصف بنحو 10 براميل متفجرة على مناطق في الزلاقيات ومحيطها ومناطق في بلدة اللطامنة، وسط استمرار تحليق المروحيات في سماء المنطقة مع قصف للطائرات الحربية على القرية، كما تقوم الفصائل بقصف تمركزات ومواقع قوات النظام التي تحاول التقدم إلى قرية الزلاقيات، فيما نفذت الطائرات الحربية غارة على مناطق في قرية الزكاة بالريف الشمالي لحماة، كما قصفت قوات النظام بعدة رشقات من القذائف الصاروخية مناطق في بلدة اللطامنة بالتزامن مع قصف على بلدة كفرزيتا، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، في حين استهدفت الفصائل أماكن في بلدة محردة التي تسيطر عليها قوات النظام في ريف حماة الشمالي الغربي.