معارك متواصلة في الغوطة الشرقية وقذائف تستهدف مناطق سيطرة النظام فيها

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر في محيط منطقة ضاحية الأسد وأطرافها والجبال المحيطة بها، وسط معلومات عن معاودة قوات النظام التقدم في الجبال، كما ترافقت الاشتباكات مع قصف عنيف ومتبادل بين الطرفين، وأسفرت الاشتباكات عن استشهاد 4 من مقاتلي الفصائل الإسلامية، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية بيت تيما وأطرافها بالتزامن مع قصف على مناطق في القرية بعدة قذائف، فيما سقطت عدة قذائف على اماكن في منطقة الدخانية القريبة من عين ترما، وبالقرب من بساتين شبعا القريبة من مطار دمشق الدولي، ولا معلومات عن إصابات، في حين سمع أصوات إطلاق نار في جديدة عرطوز، دون أنباء عن سبب وظروف إطلاق النار، في حين جددت قوات النظام قصفها لمناطق في بلدة مضايا المحاذية لمدينة الزبداني، كما استشهد رجل من منطقة ببيلا متأثراً بجراح أصيب بها جراء سقوط قذيفة على المنطقة يوم أمس، كما قصفت قوات النظام أماكن في محيط وادي عين ترما ومناطق اخرى بغوطة دمشق الشرقية، ولم ترد معلومات عن إصابات.