معارك متواصلة في بادية القريتين ومزيد من الخسائر في تفجيري المخرم الفوقاني

23
محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قضى شخص متأثراً بجراح أصيب بها في تفجير المفخختين اللتين استهدفتا بلدة المخرم الفوقاني بريف حمص الشرقي، ليرتفع إلى 13 بينهم مواطنتان عدد الذين استشهدوا وقضوا جراء هذه الانفجارين، فيما لا يزال عددهم مرشحاً للازدياد بسبب وجود بعض الجرحى ممن لا يزالون بحالات خطرة، من ضمن نحو 40 جريحاً سقطوا في التفجيرين بالبلدة، كذلك لا تزال المعارك متفاوتة العنف متواصلة في منطقة الباردة ببادية القريتين في ريف حمص الجنوبي الشرقي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، ومعلومات عن تقدم للتنظيم في المنطقة، وترافقت الاشتباكات مع ضربات جوية على المنطقة، وأماكن في محيط حقل شاعر، وسط اشتباكات بين الجانبين.