معارك متواصلة في منطقة الطامورة وقوات النظام ترصد طريقاً استراتيجياً بريف حلب الشمالي وغارات تستهدف مدينة الباب

50

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تأكد استشهاد طفل بالإضافة لسقوط عدد من الجرحى جراء قصف طائرات حربية يرجح أنها روسية لمناطق في بلدة الشيخ عيسى بريف حلب الشمالي، بينما وردت معلومات مؤكدة عن استشهاد 5 أشخاص بينهم أطفال جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، فيما تتواصل المعارك العنيفة في محيط منطقة الطامورة بريف حلب الشمالي، بين قوات النظام ومسلحين من بلدتي نبّل والزهراء والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية والحرس الثوري الإيراني من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، وذلك بعد تمكن قوات النظام والمسلحين الموالين لها من السيطرة على تلال بشمال شرق الطامورة، عقب قصف تمهيدي مكثف عليها، وتتيح لها هذه السيطرة رصد الطريق الواصل بين قبتان الجبل والطامورة، والذي يستخدمه المقاتلون في عمليات التنقل والإمداد، وأسفرت الاشتباكات هذه عن مصرع 12 عنصراً من جبهة النصرة، ومقتل 3 عناصر من مسلحي بلدة الزهراء، كما استهدف تنظيم “الدولة الإسلامية” بصاروخ موجه دبابة لقوات النظام في منطقة تل السين بريف حلب الشرقي، بينما شيعت وحدات حماية الشعب الكردي مقاتل في صفوفها بريف عفرين، كان قد قضى خلال اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في محيط مطار منغ العسكري، فيما سقطت قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في حي بستان الزهراء بمدينة حلب، ما أدى لإصابة عدة اشخاص بجراح، بالإضافة لأضرار مادية بممتلكات مواطنين.