معارك مستمرة تشهدها محاور في قرى بشمال شرق حماة مع استمرار الاستهدافات المتبادلة

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات عربية وأجنبية من جهة، وهيئة تحرير الشام ومقاتلي الفصائل من جهة أخرى، في محور أبو لفة بريف حماة الشمالي الشرقي، التي سيطرت عليها قوات النظام يوم أمس، ترافق مع قصف متبادل بين الطرفين في محيط المنطقة كما قضى قائد عسكري في هيئة تحرير الشام متأثرا بجراح أصيب بها، خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، في ريف حماة الشرقي منذ نحو أسبوعين، كذلك استهدفت هيئة تحرير الشام بصاروخ موجه، عربة مدرعة لقوات النظام في محور الشاكوزية بريف حماة الشمالي الشرقي، ما أسفر عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام وإعطابها.

وكان نشر المرصد السوري صباح اليوم الخميس أنه تستمر الاشتباكات بشكل متصاعد بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، في محاور أبو دالي والمشيرفة والقرى المحيطة بهما في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وسط قصف مكثف للطائرات الحربية حتى فجر اليوم وقصف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، أيضا نفذت الطائرات الحربية بعد منتصف ليل الاربعاء – الخميس عدة غارات على مناطق في بلدة الرهجان بريف حماة الشرقي، ومناطق أخرى في ناحية الحمرا، وسط اشتباكات بين الطرفين في محور تل خزيم وسرحا بالريف الشرقي لحماة، وأنباء عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، دون معلومات عن تغيير خريطة السيطرة لأحد الطرفين.