معارك مستمرة في الزبداني وتقدم للفصائل الإسلامية في الغوطة الشرقية وقصف يستهدف غوطتي دمشق

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصف الطيران المروحي بستة براميل متفجرة مناطق في مدينة الزبداني، بالتزامن مع قصف بعشرة صواريخ على الأقل يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، أطلقتها قوات النظام على مناطق في مدينة الزبداني، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما استمرت الاشتباكات بين الفصائل الإسلامية ومقاتلين محليين من جهة، وحزب الله اللبناني وقوات الدفاع الوطني وقوات النظام وجيش التحرير الفلسطيني من جهة أخرى، في مدينة الزبداني، ما أدى لاستشهاد مقاتل من الفصائل الإسلامية، في حين استشهدت طفلة جراء إصابتها في قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة مضايا، كما قصفت قوات النظام مناطق في بساتين بلدة الكسوة، بينما سقطت قذيفة على أطراف حي المعلية ببلدة المقيليبة في ريف دمشق الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية، أيضاً قصفت قوات النظام مناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية، بالتزامن مع قصف بأربعة براميل متفجرة على مناطق في داريا، كما استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مدينة داريا، بينما تجددت الاشتباكات بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر قرب الفوج 137 ومحيط اتستراد السلام في الغوطة الغربية، كذلك يستمر سقوط قذائف على مناطق في ضاحية الأسد، دون معلومات عن خسائر بشرية جديدة جراء سقوط القذائف، في حين قالت مصادر أهلية أن أحدى مناطق في ضاحية الأسد شهدت عمليات سرقة لمنازل من قبل لجان مسلحة من الحي، حيث تشهد مناطق قريبة من الضاحية اشتباكات إضافة لسقوط عشرات القذائف على الحي، فيما تستمر الاشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في منطقة فرع الأمن العسكري وعلى الاتستراد الدولي ومحيط سجن دمشق المركزي بالغوطة الشرقية، وسط تقدم لجيش الإسلام ومعلومات عن سيطرته على فرع الأمن العسكري عند أطراف حرستا، ما أسفر عن استشهاد 10 مقاتلين من الفصائل الإسلامية، كما قتل ملازم أول طبيب في قوات النظام خلال المعارك التي يشهدها محيط مدينة حرستا بين الطرفين، بينما قصفت قوات النظام مناطق في حرستا وغوطة دمشق الشرقية، فيما استشهد رجل من مخيم خان الشيخ تحت التعذيب في سجون قوات النظام، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في جرود القلمون، فيما قصفت قوت النظام مناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، دون أنباء عن إصابات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد