معارك مستمرة ومتجددة في ريف درعا الغربي وقصف متبادل بين الفصائل والنصرة ولواء شهداء اليرموك وحركة المثنى

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة مناطق في بلدة اليادودة قرب مدينة درعا، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما سقطت قذائف على مناطق في بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي، والتي تسيطر عليها جبهة النصرة، أطلقها مقاتلو لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، في حين تجددت الاشتباكات بين مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة من جهة، ومقاتلي حركة المثنى الإسلامية من جهة أخرى في محيط حاجز مساكن جلين بريف درعا الغربي، حيث قضى شرعي من حركة المثنى خلال الاشتباكات بين الجانبين، كما تدور اشتباكات بين الجانبين في أطراف بلدة الشيخ سعد، بعد تمكن الفصائل والنصرة من التقدم داخل بلدة الشيخ سعد واستعادة السيطرة على أجزاء واسعة منها، بينما قصف الأخير مناطق في بلدة تسيل التي سيطر عليها لواء شهداء اليرموك قبل أيام، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.