معتقلون يتمكنون من الفرار من سجون”الدولة الاسلامية”بريف الحسكة

أكد 4 فارين من سجون تنظيم ” الدولة الإسلامية” في ريف الحسكة الجنوبي، لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في محافظة الحسكة، أنهم تمكنوا من الفرار من سجانيهم بعد غارات نفذتها طائرات التحالف العربي – الدولي على منطقة الشدادي ومحيطها في جنوب الحسكة، ليل أمس الأول، حيث أبلغ أحد الفارين، المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه بعد الانفجارات العنيفة، التي هزت المنطقة جراء غارت التحالف العربي – الدولي، مساء أمس الأول، أتى أحد الأشخاص وفتح لهم باب المكان الذين كان يحتجزهم فيه تنظيم “الدولة الإسلامية”، ويقدر عدد الفارِّين بـ 16 شخصاً على الأقل، ولدى خروجهم من مكان احتجازهم شاهدوا جثثاً لمقاتلي تنظيم ” الدولة الإسلامية” على الأرض.



وأبلغ شخص آخر تمكن من الفرار، المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الـفارِّين الـ 12 الآخرين، لم يعلم مصيرهم حتى اللحظة، ولا يُعرف ما إذا كانوا قد اعتقلوا مجدداً من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة، أم أنهم تمكنوا من الوصول إلى منازلهم.



وكان ما لا يقل عن 30 عنصراً من تنظيم ” الدولة الإسلامية ” مصرعهم جميعهم من جنسيات غير سورية، جراء غارات نفذتها طائرات تابعة للتحالف العربي – الدولي لمحاربة تنظيم ” الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وتنظيمات إسلامية أخرى تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية، على مقرات لتنظيم “الدولة الإسلامية” في الشدادي وريفها ومحيطها، من بينها الوحدة الداعمة ومساكن الشباب بريف الحسكة الجنوبي ليل أمس الأول.