معركة خلصة توقع أكبر خسارة بشرية في صفوف حزب الله اللبناني منذ معارك القصير

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 86 على الأقل عدد المسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، ممن توثق المرصد السوري لحقوق الإنسان من مقتلهم، خلال الاشتباكات التي شهدتها قرية خلثة وقرى أخرى بريف حلب الجنوبي، في الأيام الأربعة الفائتة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية وحزب الله اللبناني من جانب، والفصائل الإسلامية وفصائل جيش الفتح بينها جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجيش التحرير والفرقة 13 وفيلق الشام، ومن بين مجموع القتلى ما لا يقل عن 25 عنصراً من حزب الله اللبناني، كما أن الغالبية الساحقة من القتلى هم من جنسيات عربية وآسيوية، وعُزي سبب الخسائر البشرية الكبيرة هذه إلى القصف الصاروخي المكثف من قبل الفصائل وتفجير العربات المفخخة، في حين يسود استياء في صفوف حزب الله والمسلحين الإيرانيين بسبب عدم مساندتهم من قبل الطائرات الروسية، وأكدت مصادر للمرصد أنه في حال استمر غياب الدعم الجوي الروسي عن معارك ريف حلب الجنوبي، فإن قوات النظام والمسلحين الموالين لها قد يخسرون في أي وقت بلدة الحاضر بالريف الجنوبي لحلب، كما قضى خلال الاشتباكات ذاتها، العشرات من مقاتلي الفصائل وجبهة النصرة، وتعد هذه أكبر خسارة بحزب الله اللبناني في معركة واحدة منذ معارك القصير في العام المنصرم 2013.