المرصد السوري لحقوق الانسان

معظمها على إدلب.. نحو 200 غارة جوية تنفذها المقاتلات الروسية على منطقة “بوتين-أردوغان” خلال أيلول الجاري

 

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تنفيذ المقاتلات الروسية 4 غارات جوية على منطقة “عين شيب” الواقعة على أطراف مدينة إدلب الغربية، وغارة على الرويحة بريف إدلب، بالإضافة إلى غارتين جويتين استهدفتا منطقتي دوير الأكراد و السرمانية في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، كما استهدف الطيران الروسي قبل قليل بـ 5 ضربات جوية مواقع ومقرات عسكرية تابعة لـ”تحرير الشام” على أطراف بلدة الفوعة بريف إدلب الشرقي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، بالإضافة إلى استهداف طائرة “انتحارية” يرجح أنها روسية أطراف البارة بجبل الزاوية، جنوبي إدلب، حيث أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم، إلى أن التصعيد الروسي يتوصل على منطقة “بوتين-أردوغان” عبر استهدافات جوية يومية، حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان جولة جديدة من القصف الجوي صباح اليوم، تمثل بشن المقاتلات الروسية لأكثر من 5 غارات على مناطق في محيط وأطراف الفوعة بريف إدلب الشرقي، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، كما استهدفت طائرة “انتحارية” يرجح أنها روسية أطراف البارة بجبل الزاوية، جنوبي إدلب، ولا معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
وبذلك يرتفع إلى 198 تعداد الغارات الروسية على منطقة “بوتين-أردوغان” منذ مطلع أيلول الجاري، توزعت على النحو الآتي:150 غارة جوية على محافظة إدلب، 25 غارة جوية على اللاذقية، و4 غارات على ريف حماة، و19 غارة جوية على مواقع في محافظة حلب.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول