مواطن يفارق الحياة برصاص عناصر دورية لـ”الأسايش” بريف منبج

294

محافظة حلب: فارق الحياة مواطن، في مستشفى بمدينة منبج بريف حلب الشرقي، متأثرا بجروح أصيب بها، نتيجة إطلاق عناصر دورية لقوى الأمن الداخلي النار عليه لرفضه التوقف على الحاجز، في قرية شيخ يحيى بريف منبج، فيما نقلت القوى الأمنية الجريح إلى المستشفى.
يشار إلى أنه عمل في فصائل “الجيش الحر” سابقا، في مدينة الباب، ومتهم بقتل 25 عنصر وتسليم عدد من العناصر إلى قوات النظام، قبل أن يعود إلى منبج وعمل مصالحة مع “قسد”.
وشهدت مدينة منبج ومحيطها، أمس، استنفارا أمنيا لقوى الأمن الداخلي “الاسايش” والقوات العسكرية، بحثا عن عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”.
ووفقا للمصادر فإن العنصر كان موقوفا في سجن المطاحن بمدينة منبج، فر من السجن، بطريقة مجهولة.
وانتشر عناصر القوى الأمنية والشرطة العسكرية في محيط السجن لتفتيش المنازل القريبة من سجن المطاحن، كما عرضوا صورته على المواطنين للتعرف عليه.