المرصد السوري لحقوق الانسان

معلومات عن أوامر لـ”قوات النظام” في شمال سوريا بعدم الاشتباك مع القوات التركية

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، من مصادر موثوقة، أن عدد من عناصر قوات النظام توجهت لمساعدة قوات سوريا الديمقراطية في قتالها في مواجهة الفصائل الموالية لتركيا، بالمخالفة للقرارات الرسمية الصادرة لهم. وبحسب مصدر موثوق، فإن “قوات النظام لديها أوامر بعدم إطلاق طلقة واحدة على القوات التركية، وعدم الدخول في أي اشتباك في مواجهة تركيا”.

وكان مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن، أشار إلى أن أسباب التصعيد الذي نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها بعد أن كان هناك اتفاق روسي-تركي للتوقف على مسافة ٣ كيلومترات من طريق حلب-الحسكة، لا يزال مجهول الأسباب. وقال “عبدالرحمن”: “هناك ١٩ قتيلا من الجانبين في معارك عين عيسى، والطائرات التركية المسيرة والمدفعية التركية تشاركان في هذه العملية. الفصائل الموالية لتركيا سيطرت نتيجة تلك الاشتباكات على مخيم عين عيسى الذي كان يضم سابقا عوائل تنظيم “الدولة الإسلامية”. تركيا كذبت حين ادعت تعليق العمليات العسكرية وما تعلق فقط هو هجمات الطائرات الحربية ولكن الطائرات المسيرة والمدفعية والفصائل الموالية ظلت تواصل العمليات القتالية.. وسيطرت على عشرات القرى خلال هذا الشهر”. وتساءل “عبدالرحمن” عن سبب انسحاب قوات النظام وعدم مقاتلتها الفصائل الموالية لتركيا في تلك المنطقة، مضيفا: “هل هي أوامر روسية؟”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول