مع ارتفاع أسعار الأدوية.. مواطنون يلجؤون للطب البديل والأعشاب في مناطق النظام

1٬318

رفعت وزارة الصحة التابعة للنظام، أسعار أصناف كثيرة الأدوية، ووصل ارتفاع بعضها إلى 110 بالمئة، خاصةً أدوية الزكام والرشح والالتهاب، وبالتوازي مع ذلك، ارتفع سعر بقية فئات الأدوية بنسبة تجاوزت 70 بالمئة. 

وأكد رئيس فرع دمشق في نقابة الصيادلة، أن نشرة الأسعار الجديدة التي أصدرتها وزارة الصحة تتضمن زيادات تتراوح بين 70 و100 بالمئة، وتشمل جميع الفئات باستثناء الأدوية التي تم رفع أسعارها قبل أسبوعين، الأمر الذي لاقى استنكارا من قبل المواطنين، دفع ببعض المرضى للعلاج بالطرق التقليدية البدائية والأعشاب “الطب العربي”.

ويتكلف المرضى مبالغ كبيرة مع ارتفاع أسعار الأدوية من جهة، وانقطاع المازوت الذي سبب كارثة في المشافي العامة والخاصة على حد سواء وتدهور الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي من جهة أخرى.

ويقول المواطن (م.ز) من ريف حلب للمرصد السوري، إنه دخل المشفى للعلاج، وبسبب التكاليف الباهظة والتي تقدر بـ 7 مليون ليرة سورية ليومين فقط، تم تخريجه من المشفى من قبل ذويه دون استكمال العلاج ليُعالج بالطرق البدائية بالأعشاب وغيرها من الطرق.
وانتشرت في الآونة الأخيرة أمراض سارية ومعدية نتيجة الإهمال الطبي وعدم أخذ العلاج المناسب بسبب التكاليف المرتفعة.