مع استمرار الأزمة المعيشية في مناطق سيطرة النظام..ارتفاع كبير في أسعار المواد التموينية والغذائية بدمشق

تشهد أسواق العاصمة دمشق ارتفاعاً مستمراً لأسعار المواد الغذائية والتموينية والتي تتزامن مع انهيار قيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي لأدنى مستوياتها، حيث بات تأمين وجبات الطعام اليومية من أكثر ما يؤرق المواطنين في دمشق وباقي المحافظات الأخرى الواقعة تحت سيطرة النظام.
وتجولت عدسة المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم في أسواق ومحلات العاصمة دمشق ورصدت وصول أسعار المواد التموينية لحد يفوق قدرة الشريحة الأوسع من المواطنين.
وفي جولة لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، لرصد الأسعار كانت على النحو التالي، كيلو العدس 9 آلاف ليرة، كيلو الحمص 5500 ليرة، كيلو السكر، 2300 ليرة، كيلو الأرز 9 آلاف ليرة، كيلو الشاي 40 ألف ليرة.، أما سعر كيلو لحم الغنم فقد وصل لحد 45 ألف ليرة، ولحم العجل 35 ألف ليرة، وتراوحت أسعار الخضار ما بين 1000 إلى 3000 ليرة سورية، وشهدت أسعار المحروقات ارتفاعاً حيث وصل سعر ليتر البنزين لحد 18 ألف ليرة سورية.
و يشتكي المواطنون من عدم توفر المحروقات والغاز المنزلي، ويجد المواطن نفسه في معضلة أمام جميع مستلزمات المعيشة اليومية وسط عجزه عن تأمين جزء منها لعائلته بسبب تدني حد الدخل الشهري للموظفين والعمال، إضافة لعدم توفر فرص عمل وانهيار الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وسط تغافل حكومة النظام عن معاناة المواطنين.