مع استمرار الاعتقالات التعسفية في عفرين.. فيلق مقرب من الاستخبارات التركية يعتقل 14 مواطناً بينهم نساء في ناحية جنديرس

 

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دورية تابعة لفصيل فيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية في منطقة “غصن الزيتون ” نفذت حملة دهم واعتقالات تعسفية بحق أهالي قرية إيسكا في ناحية جنديرس بريف عفرين، في 3 نوفمبر الجاري، واعتقلت 14 مواطناً من أبناء القرية بينهم نساء، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة”، فيما أكدت مصادر المرصد السوري، بأن الفصائل يتهمونهم بالعمل مع الإدارة الذاتية السابقة لابتزازهم وحثهم على دفع فدية مالية كبيرة لقاء إطلاق سراحهم.
وفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن عناصر فيلق الشام اعتدوا بالضرب المبرح على النساء بسبب رفضهن الاعتقال، كما تعرض شبان آخرين للاعتداء بالضرب المبرح، وجرى واقتيادهم إلى مقرهم الأمني في القرية ذاتها.
واقدمت دوريات تابعة لفصيل الجبهة الشامية على شن حملة دهم واعتقالات بحق أبناء عشيرة البوبنا بعفرين يوم أمس، بعد أن قامت بفرض حصار خانق على منازل أبناء العشيرة، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن “الجبهة الشامية” بقيادة المدعو” ع.أ ” داهمت منزل رئيس عشيرة البوبنا “فارس الشيخ” عند مدخل مدينة عفرين، وترافقت عملية المداهمة بإطلاق نار كثيف، ما أدى إلى إصابة نجل رئيس العشيرة بجروح بليغة نقل على إثرها إلى مشافي عفرين وهو بحالة حرجة، كما أصيب في عملية المداهمة عدد من النساء والرجال بجروح متعددة، بالإضافة إلى اعتقال رئيس العشيرة واقتياده إلى جهة مجهولة وتهديد من تبقى من أبناء رئيس العشيرة بالاختطاف والتهجير إلى مناطق أخرى أسوة بعشيرة البو خميس الذين تم طردهم من منازلهم وتهجيرهم إلى ريف حلب الشمالي الخاضع لسيطرة القوات الكردية من قبل القيادي في  الجبهة الشامية “ع.ك” في وقت سابق.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد