مع استمرار الانتهاكات بحق أهالي عفرين.. الشرطة العسكرية تعتقل ثلاثة مواطنين في ناحية معبطلي

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، باعتقال دورية تابعة للشرطة العسكرية، مواطنين اثنين من أهالي قرية شيخوتكا بناحية معبطلي ومواطن آخر من قرية كمروك بتهمة الخروج في “نوبات حراسة” إبان سيطرة الإدارة الذاتية على مدينة عفرين. واقتيادهم إلى مدينة عفرين، إلى حين دفع ذويهم فدية مالية وقدرها 1500 ليرة تركية.
وفي خضم الحديث عن الانتهاكات بحق الأهالي، أقدم حاجز يتبع للشرطة العسكرية على مدخل مدينة عفرين، بمصادرة حوالي 350 حصة إغاثية وإتلاف كميات أخرى تابعة لمنظمة شفق، وذلك بعد رفض المنظمة منح الحاجز 350 حصة غذائية إلى القيادي” ابو رياض حمادين” القيادي في الشرطة العسكرية في عفرين.

وكان عناصر من فصيل ملك شاه، اعتقلوا مواطنًا من نازحي جبل الحص بريف حلب الجنوبي خارج نطاق القانون، بتهمة التواصل مع صفحات مشبوهة على تطبيق “تلغرام”، في 6 شباط/فبراير الجاري، في قرية خربة شران بريف عفرين.
وفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القيادي في فصيل مالك شاه “نبيل الكنّ” طلب من المواطن إخلاء منزلين تعود ملكيتها لأهالي عفرين المهجرين قسراً، بحجة أن المنزلين يقعان ضمن مناطق نفوذ الفصيل، إلا أن النازح رفض الخروج من المنزل، ليقدم القيادي على فبركة تهمة التواصل مع مواقع مشبوهة واعتقاله.
على صعيد متصل، اعتقل عناصر من دورية مشتركة بين الشرطة العسكرية وفصيل فيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية أواخر شهر يناير الفائت، ثلاثة مواطنين من أهالي قرية شاديرة ومواطن من أهالي قرية إيسكا التابعتين لناحية شيراوا بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” السابقة، وذلك من أجل الابتزاز المالي

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد