المرصد السوري لحقوق الانسان

مع استمرار الانفلات الأمني في محافظة السويداء.. مجهولون يهاجمون بقنبلة منزل مواطن في المدينة 

 

محافظة السويداء-المرصد السوري لحقوق الإنسان: دوى انفجار في مدينة السويداء جنوبي سورية، نتيجة إلقاء قنبلة يدوية على منزل مواطن في المدينة، بعد ذلك أطلق المسلحون النار على المنزل قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة مجهولة، ما أسفر عن وقوع خسائر مادية دون تسجيل إصابات.
وتشهد مناطق في محافظة السويداء تزايدًا في الانفلات الأمني والخطف وسرقة السيارات، في ظل هشاشة القبضة الأمنية لقوات النظام وانكفاء الفصائل المحلية على حماية مناطقهم من الاعتداءات.
وكانت مصادر المرصد السوري قد أفادت، في 19 نيسان، بأن مسلحين مجهولين استدرجوا شابًا يعمل سائق سيارة أجرة من أبناء بلدة الغارية ويقيم في مدينة السويداء، وقتلوه بالرصاص قرب قرية سهوة البلاطة، صباح اليوم، كما سرقوا سيارته ومابحوزته، ثم لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.
وفي سياق آخر، شكل أهالي بلدة القريا مجموعات مسلحة “لجان محلية” تهدف إلى حماية منطقتهم من اعتداءات البدو والعصابات التي تمتهن الخطف والسرقة، حيث تعرضت منطقتهم لعدة هجمات ومحاولات اختطاف لأبنائها في وقت سابق.
ورصد المرصد السوري، في 18 نيسان، اعتراض مسلحين يرجح أنهم عناصر من شعبة المخابرات العسكرية الطريق على صهريج محمل بمادة البنزين، واعتدوا على العناصر الأمنية المرافقة له، قرب بلدة عتيل شمالي مدينة السويداء، كما احتجزوا الصهريج لساعات قبل إعادته إلى فرع المحروقات.
ورصد المرصد السوري، في 1 نيسان، قيام متزعم عصابة في بلدة عتيل بالسويداء بسلب سيارة شرطة تابعة للقصر العدلي في محافظة السويداء بعد إنزال سائقها منها، أمام الفرن الآلي في البلدة.
ووثق المرصد السوري في 18 آذار الفائت، مقتل شخص من أبناء قرية تعلة بريف السويداء، كما أصيب شخص آخر، في إطلاق نار جرى على محطة وقود في قرية الهيات بريف السويداء، نتيجة خلاف مع عدة شبان تطور إلى عراك بالأيدي ثم استخدم خلاله الأسلحة النارية، فيما لاذ القاتل بالفرار إلى جهة مجهولة، وسط توتر كبير في القرية، وقلق الأهالي من اندلاع اشتباكات بالأسلحة في ظل انتشارها بأيدي المواطنين.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول