مع استمرار الانفلات الأمني في مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا.. العثور على جثة قتلت ظروف مجهولة.. واختطاف عسكري سابق في مدينة إعزاز

25

محافظة حلب-المرصد السوري لحقوق الإنسان: عثر أهالي في مدينة إعزاز الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا، اليوم، على جثة رجل مقتول بطلق ناري، ملقى قرب مسجد الجندي في المدينة في ظروف مجهولة.
على صعيد متصل، اختطف مسلحون مجهولون في مدينة إعزاز، اليوم، عنصرا من الفرقة 23 سابقا، واقتادوه إلى جهة مجهولة. 
يذكر أن الفرقة 23 تم حلها واعتقال قائدها من قبل فصيل الجبهة الشامية في بداية آب الجاري.
وكان المرصد السوري رصد، أمس، استهداف سيارة عسكرية للفصائل الموالية لتركيا، أمس، من قبل مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، في المنطقة الواقعة ما بين مدينة جرابلس وبلدة الجامل في ريف حلب الشمالي الشرقي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 21 آب، إصابة أحد العاملين في مجال الإغاثة الإنسانية ضمن المجلس المحلي في مدينة الباب شرق حلب بعدة طلقات نارية بالقرب من منزله في محاولة لاغتياله من قبل مسلحين مجهولين.