مع استمرار الترحيل القسري للسوريين من تركيا.. حكومة النظام تلغي قرار مراجعة السوريين من حملة الجنسية التركية لـ”شعبة المخابرات”

أصدرت دائرة “الهجرة والجوازات” التابعة لحكومة النظام تعميماً يقضي بإلغاء تعميم سابق ينص على مراجعة السوريين الحاصلين على الجنسية التركية “شعبة المخابرات” عند دخولهم إلى سوريا.

وجاء في نص القرار:

بناءً على كتاب شعبة المخابرات الفرع 294 رقم 146000/خ/294 تاريخ 31 / 10 /2022،
يلتغى مضمون تعميمنا رقم 51531 /أ تاريخ 30 / 10 / 2018 ولاحقه رقم 10777/ ص تاريخ 15/7/202، القاضيين بتكليف المواطنين السوريين الحاصلين على الجنسية التركية بوجوب مراجعة “شعبة المخابرات” – الفرع 235.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم ، بأن عائلتين كرديتين من منطقة عفرين تم ترحيلهم من قبل السلطات التركية إلى الداخل السوري.

وصرّح أحد أفراد العائلة المهجرة في شريط مصور حصل عليه المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن السلطات التركية رحلتهم إلى سورية، بعد أن أخبرتهم بضرورة تجديد الهويات والإقامة، وعندما توجهوا إلى دائرة الهجرة والجوازات أُخبروهم بأن الدائرة مغلقة، وعليهم أن يتوجهوا إلى إدارة مفتوحة حديثا لاستكمال الإجراءات، واقتادتهم السلطات التركية بسيارات، ورحلتهم إلى الداخل السوري، دون أن تسمح السلطات التركية بالرجوع إلى منازلهم في تركيا.

كما يؤكد محدثنا أنهم لا يستطيعون الرجوع إلى منازلهم في عفرين، بسبب استيلاء القوات التركية والفصائل الموالية لها على أراضيهم وممتلكاتهم هناك.

وبذلك يرتفع تعداد الذين تم ترحيلهم من قبل السلطات التركية خلال شهر تشرين الأول الفائت بشكل تعسفي إلى 2301 لاجئ سوري، ممن يحملون هوية ووثيقة الحماية المؤقتة ” كمليك” الصادرة عن دائرة الهجرة التركية.