مع استمرار التصعيد الروسي.. أكثر من 180 غارة تطال منطقة “بوتين-أردوغان” خلال شهر أيلول الجاري

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تجدد القصف الجوي الروسي على منطقة “خفض التصعيد”، حيث شنت المقاتلات الحربية الروسية 5 غارات جوية على محافظة إدلب، استهدفت بثلاثة منها مناطق في حرش بينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وبغارتين مناطق في محيط معرة مصرين شمالي مدينة إدلب، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

وبذلك يرتفع إلى 181 تعداد الغارات الروسية على منطقة “بوتين-أردوغان” منذ مطلع أيلول الجاري، توزعت على النحو الآتي: 136 غارة جوية على محافظة إدلب، 25 غارة جوية على اللاذقية، و2 غارة على ريف حماة، و18 غارة جوية على مواقع في محافظة حلب.

وكانت الطائرات الحربية الروسية، نفذت 4 غارات ليلية استهدفت نقاط التماس مع قوات النظام في حرش قرية بينين شرق جبل الزاوية في ريف إدلب، كما كانت قد قصفت يوم أمس بـ 9 غارات أطراف بلدة كنصفرة بجبل الزاوية، في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتل عنصر في هيئة تحرير الشام، وتسبب القصف بسقوط جرحى بجراح متفاوتة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد