المرصد السوري لحقوق الانسان

مع استمرار التصعيد الروسي على منطقة “بوتين – أردوغان”.. أكثر من 15 ضربة جوية روسية طالت المنطقة اليوم و استشهاد طفل بقصف النظام على ريف جسر الشغور

وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، خلال اليوم الأحد، تنفيذ المقاتلات الروسية لنحو 17 ضربة جوية على منطقة “بوتين – أردوغان” في إطار التصعيد الروسي على المنطقة، وتوزعت الغارات على النحو التالي: غارتين على الفطيرة، خمسة غارات على بلدة كنصفرة وأطرافها، ثلاثة غارات على قرية بسامس، ثلاثة غارات على أطراف قرية ابلين في ريف إدلب الجنوبي، أربعة غارات على محاور جبل الأكراد شمالي اللاذقية، كما وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في وقت سابق من اليوم، استشهاد طفل وإصابة 5 مدنيين آخرين، جراء قصف صاروخي نفذته قوات النظام البرية على بلدة الكفير جنوب مدينة جسر الشغور، تزامنًا مع استمرار تحليق الطيران الحربي الروسي في أجواء منطقة “خفض التصعيد”

ونفذت الطائرات الحربية الروسية 157 غارة جوية منذ مطلع أيلول الجاري، توزعت على النحو الآتي: 114 غارة جوية على محافظة إدلب، 25 غارة جوية على اللاذقية، و2 غارة على ريف حماة، و18 غارة جوية على مواقع في محافظة حلب.
ويأتي ذلك في ظل استمرار التصعيد الروسي على منطقة “بوتين-أردوغان”، حيث استهدفتها الطائرات الروسية بشكل يومي، ففي الأول من أيلول الجاري قصفت الطائرات الحربية الروسية بـ8 غارات حرش الحمامة بريف إدلب الغربي، الذي تتخذه هيئة تحرير الشام معسكرًا لها.
كما استهدفت بـ4 غارات تلال كبانة ومحاور دوير الأكراد في ريف اللاذقية.
وجددت قصفها لريف اللاذقية في الثاني من الشهر الحالي بـ6 غارات على محاور كبانة وتلة الخضر، إضافة للسرمانية في ريف حماة.
وفي 3 أيلول، قصفت الطائرات الروسية بـ6 غارات محيط كنصفرة وحميمات بجبل الزاوية، ما أدى إلى استشهاد طفل.
وفي 4 أيلول، نفذت الطائرات 6 غارات استهدفت كنصفرة وعين لاروز و أورم الجوز بريف إدلب، ما أدى إلى إصابة طفل.
كما قصفت بـ10 غارات جوية في 5 أيلول، تلال كبانة وكفريدين بريف اللاذقية، وقرى كنصفرة والبارة وبينين بجبل الزاوية.
وفي 6 أيلول، قصفت الطائرات بـ 6 غارات محيط بلدة احسم بجبل الزاوية.
كما استهدفت في 7 أيلول، بـ 6 غارات محيط قرية الهباط غرب معرة مصرين نتج عنها إصابة طفلين.
واستهدفت في 8 أيلول، محيط بلدة البارة ودير سنبل بجبل الزاوية ومحيط البارة وغرب معرة مصرين بـ12 غارة جوية.
وفي 9 أيلول قصفت بـ6 غارات محيط بلدة البارة وكنصفرة بجبل الزاوية، إضافة إلى 6 غارات أخرى استهدفت محيط كنصفرة، و4 غارات على محاور كبانة والخضر شمال اللاذقية.
وفي 10 أيلول، قصفت بـ4 غارات منطقة الشيخ بحر شمال إدلب، و 3 غارات محيط دير سنبل وبينين بجبل الزاوية.
وفي 11 أيلول، استهدفت بـ6 غارات محيط كنصفرة بجبل الزاوية بريف إدلب.
وفي 12 أيلول، قصفت بـ10 غارات محيط بلدة كنصفرة بجبل الزاوية ودارة عزة غرب حلب.
ونفذت 15 غارة في 13 أيلول توزعت:7 غارات على محيط دير سنبل، و4 غارات على محيط البارة وكنصفرة، و4 غارات على محيط الشيخ سليمان بريف حلب
كما نفذت في 14 أيلول، 4 غارات على منطقة الشيخ سليمان غرب حلب.
وفي 15 أيلول، نفذت 7 غارات على محيط قرى الزرزور والحمامة وحرش الحمامة نتج عنها إصابتين ومقتل طفل من الجنسية التركستانية.
كما نفذت اليوم 17 أيلول، 10 غارات على جبل الشيخ بركات بريف حلب قرب الحدود الإدارية مع محافظة إدلب.
وفي 18 أيلول، نفذت الطائرات الحربية غارتين على محور كبانة، وغارة على محيط قرية الكندة بريف اللاذقية، ما أدى إلى استشهاد مدني، إضافة إلى 8 غارات على محيط البارة ومشون وأبلين بريف إدلب.
كما نفذت في 19 أيلول، 5 غارات على محيط كنصفرة، و 4 على محور كبانة بريف اللاذقية، وغارة على بسامس بريف إدلب.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول