مع استمرار التصعيد على المنطقة…قوات النظام والطائرات الحربية والمروحية تقصف 15 بلدة وقرية في شرق وجنوب وغرب محافظة إدلب

11

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال عمليات القصف الجوي والبري متواصلة على الريف الإدلبي، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة لمناطق في تل طوقان، بينما نفذت الطائرات الحربية عشرات الضربات مستهدفة مناطق في بلدة معصران وقرية الشيخ إدريس وتل السلطان ورأس العين وطويل الحليب والذهبية وبريس والغدفة وسراقب وإسلامين ومعرحطاط، بالتزامن مع عمليات قصف مدفعي من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة بداما وقرية الحمبوشية في الريف الغربي لجسر الشغور، وأماكن أخرى في قرية بكسرابا القريبة منها، ما تسبب بوقوع جرحى

 

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال الساعات الفائتة أنه استهدفت الطائرات بضربات متتالية مناطق في مدينة أريحا، ما تسبب بوقوع مجزرة راح ضحيتها 8 شهداء إلى الآن، كما أصيب آخرون بجراح متفاوتة الخطورة، ولا تزال أعداد الشهداء قابلة للازدياد لوجود جرحى بحالات خطرة ووجود مفقودين، حيث تسببت الضربات التي استهدفت أحد أسواق المدينة بدمار في مكان القصف، كذلك استهدفت الطائرات الحربية مناطق في مدينة خان شيخون بالريف ذاته، ما أوقع مزيداً من الأضرار المادية في المدينة التي شهدت في الأيام والأسابيع الفائتة غارات مكثفة، كما تسبب القصف الجوي صباح اليوم على مدينة خان شيخون في وقوع جرحى، كذلك استهدفت الطيران الحربية مناطق في قرية حران بريف إدلب الشرقي ومناطق أخرى في قرية الشيخ إدريس ما أوقع أضراراً مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كذلك نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه تشهد أجواء المنطقة تحليقاً مكثفاً لهذه الطائرات، بالتزامن مع ضربات عنيفة على مناطق في شرق إدلب، والتي استهدفت أماكن في محيط وأطراف بلدة سراقب ومدينة معرة النعمان ومنطقة الاتستراد الدولي، كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في قرية كفرعميم بالمنطقة، دون أنباء عن تسببها بخسائر بشرية حتى اللحظة، بينما شهد الريف الإدلبي منذ ما بعد منتصف منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء وحتى صباح اليوم، هدوءاً من حيث القصف الجوي والصاروخي، باستثناء ضربتين جويتين نفذتهما الطائرات الحربية على أماكن في قرية الخوين وأطرافها بريف إدلب الجنوبي الشرقي،