مع استمرار الجريمة ضمن مناطق قوات النظام.. أهالي يعثرون على جثة سيدة مقتولة خنقا في مدينة حمص

محافظة حمص: عثر على جثة مواطنة في العقد السادس من العمر مقتولة خنقاً في منزلها بحي باب هود بمدينة حمص، في حين أكدت مصادر محلية بأن القتل بقصد السرقة.
ويأتي ذلك، استمرارا للانفلات الأمني في مناطق نفوذ قوات النظام، في ظل الأوضاع المعيشية السيئة.
وبذلك يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 77 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 79 شخص، هم 15 طفل، و13 مواطنة، و 52 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 23 في السويداء (3 أطفال أحدهم رضيع و3 مواطنات و17 رجال)
– 15 في ريف دمشق (5 أطفال و2 سيدات و8 رجال أحدهما مسن)
– 10 في حماة (رضيع و3 مواطنات و6 رجال)
– 8 في درعا (4 أطفال و4 رجال)
– 6 في حمص (طفلة ومواطنة و4 رجال )
– 4 في العاصمة دمشق (مواطنة و3 رجال)
– 4 في طرطوس ( 2 سيدات و2 رجال)
– 4 في دير الزور (4 رجال)
– 2 في الرقة (2 رجال)
– 2 في حلب (طفل رضيع ورجل)
– 2 في اللاذقية (مواطنة ورجل).