المرصد السوري لحقوق الانسان

مع استمرار الفوضى ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا.. إصابة طفلة بانفجار قنبلة يدوية وسط تجمع للمواطنين في عفرين 

 

محافظة حلب-المرصد السوري لحقوق الإنسان: ألقى مجهولون يستقلون سيارة، قنبلة يدوية على تجمع مواطنين بالقرب من دوار “نوروز” في مدينة عفرين، ما أدى إلى إصابة طفلة بجروح خطيرة تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.
ويأتي ذلك، في ظل الفوضى ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا، والخلافات الفصائلية في تلك المنطقة.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، في 17 نيسان، بأن اشتباكات بين الفصائل الموالية لتركيا أدت إلى انقطاع طريق الغزاوية بريف عفرين شمال غربي حلب لأكثر من ساعة، ووفقًا للمصادر فإن الاشتباكات داخلية بين كتائب من فيلق الشام المقرب من المخابرات التركية، نتيجة خلافات سابقة، وسط توتر أمني في المنطقة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان في 15 نيسان، اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين كتائب فيلق الشام المقرب من المخابرات التركية في ريف عفرين شمال غربي حلب، حيث دارت اشتباكات في قرية ميدانكي، بسبب خلاف على مقرات عسكرية ومناطق وممتلكات تسيطر عليها الفصائل، وأسفرت تلك الاشتباكات عن مقتل عنصر من الفيلق.
وفي سياق ذلك، وثق المرصد السوري، مقتل عنصرين من لواء السلطان محمد الفاتح الموالي لتركيا، بالإضافة لإصابة آخرين بجروح متفاوتة، إثر استهداف أحد مقراتهم بقنابل يدوية من قبل مجهولين، في ناحية بلبل في مدينة عفرين.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول