مع استمرار الفوضى ضمن مناطق نفوذ النظام.. اختطاف رجل من قبل مجهولين بريف السويداء

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بالسويداء، بأن مسلحين مجهولين عمدوا خلال الساعات الفائتة إلى اختطاف شخص من أبناء محافظة حمص أثناء تواجده في السويداء وتحديداً بالقرب من قرية أم الزيتون بريف السويداء الشمالي، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري فإن المختطف قدم من حمص إلى السويداء بعد تقديم فرصة عمل له من قبل أحد أقربائه، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن مصير المختطف والجهة الخاطفة له.
وكان المرصد السوري قد وثق خلال شهر تموز الفائت 9 حالات اعتقال تعسفي واختطاف ضمن مناطق نفوذ النظام السوري على اختلاف المحافظات، من ضمن المعتقلين 3 أطفال، وتوزعت ظروف الاعتقال والاختطاف وفق الآتي:
– 7 تموز، أقدمت دورية تابعة للمخابرات الجوية على اعتقال مواطنا من أبناء السويداء بشكل تعسفي، بالقرب من جسر بغداد في العاصمة السورية دمشق، واقتادته إلى مراكزها الأمنية في حرستا بريف دمشق، دون معرفة أسباب الاعتقال.

– 8 تموز، اعتقلت أجهزة النظام الأمنية ثلاثة أطفال بمنطقة درعا المحطة و اقتادتهم إلى جهة مجهولة، دون معرفة الأسباب.

– 13 تموز، اعتقلت أجهزة النظام الأمنية، شخص من عشيرة “بني خالد”، لأسباب لا تزال مجهولة حتى اللحظة، حيث كان الشخص يعيش ضمن مخيم الركبان عند مثلث الحدود السورية -الأردنية-العراقية بالبادية السورية، وخرج من المخيم قبل فترة من الزمن وأجرى “تسوية” لدى الأجهزة الأمنية التابعة للنظام في حمص.

– 15 تموز، اعتقل عناصر حاجز يتبع لـ “المخابرات الجوية” بقوات النظام متمركز على أوتستراد حمص عند جسر بغداد، شاب من أبناء مدينة جاسم شمالي درعا وذلك بعد عودته إلى سوريا قادمًا من لبنان، دون معرفة أسباب ودوافع الاعتقال.

– 23 تموز، اعتقلت أجهزة النظام الأمنية شابين من أبناء داعل بريف درعا الأوسط، وذلك بين مدينة الشيخ مسكين وبلدة إبطع بريف درعا.

بينما وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، حالة اختطاف وحيدة خلال تموز، وتحديداً منتصف الشهر حين اختطف مدني على يد مسلحين مجهولين في بلدة علما بريف درعا الشرقي.