مع استمرار حالة التأهب ورفع الجاهزية في قاعدة التنف.. “التحالف الدولي” يحضر لتركيب بطاريات دفاع جوي ضد الطائرات المسيرة

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات “التحالف الدولي” تجهز لتركيب بطاريات دفاع جوي مضادة للطائرات المسيرة، في ظل تهديدات الميليشيات الموالية لإيران المنتشرة في محيط منطقة الـ55 كيلومتر، لقاعدة التنف التي تتمركز فيها قوات “التحالف الدولي”.
على صعيد متصل، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استمرار حالة التأهب ورفع الجاهزية القتالية لقوات “التحالف الدولي” المتواجدة  في قاعدة التنف قرب مثلث الحدود السورية -العراقية-الأردنية ضمن منطقة الـ 55 كيلومتر، منذ الاستهداف الأخير لقاعدة التنف في آب الفائت.
ووفقا لنشطاء المرصد السوري فقد وصلت معلومات استخباراتية لقوات “التحالف الدولي”، اليوم، تفيد بتحضير الميليشيات الإيرانية لاستهداف قاعدة التنف بـ 5 طائرات مسيرة، في حين لاتزال القوات تواصل الاستنفار وهالة التأهب.
وأشار المرصد السوري، أمس، بأن قوات “التحالف الدولي” في قاعدة التنف أبلغت جيش مغاوير الثورة بالاستنفار والانتشار خوفا من أي عملية استهداف بطائرات مسيرة من قبل المليشيات الايرانية.
وفي 31 آب الفائت، أفاد نشطاء المرصد السوري، أن قيادي عسكري بـ”حزب الله” اللبناني زار مدينة الميادين بريف دير الزور، واجتمع القيادي المعروف بـ”حاج سجاد” مع قادة الميليشيات الموالية لإيران، وأمرهم بتشكيل خلايا في منطقة شرقي الفرات تعمل لصالح الميليشيات الإيرانية، من أجل شن  هجمات على القواعد الأمريكية واستخدام طائرات “درون” انتحارية من مسافات قريبة من القواعد المراد استهدافها لضمان عدم رصدها من قبل الدفاعات الأرضية.