مع استمرار حملة “الإنسانية والأمن” بالهول.. القوى الأمنية تعتقل سيدتين من “التنظيم” حاولتا الهرب نحو تركيا

1٬596

محافظة حلب: ألقت القوى الأمنية التابعة لـ”قسد” القبض على سيدتين من “التنظيم”، في قرية قرموغ شرق عين العرب (كوباني) بريف محافظة حلب، أثناء محاولتهما العبور نحو الأراضي التركية عبر طرق التهريب.

ووفقا للمصادر فإن السيدتين هربتا من مخيم الهول بريف الحسكة، تزامنا مع المرحلة الثالثة من عملية “الإنسانية والأمن” التي أطلقتها القوى الأمنية والقوات العسكرية في المخيم.

وتواصل قوات التدخل السريع التابعة لقوى الأمن الداخلي ” الأسايش” و”قسد” المرحلة الثالثة لحملة “الإنسانية والأمن” ضمن مخيم الهول جنوب شرق الحسكة لليوم الرابع على التوالي.

وتمكنت القوى الأمنية من اعتقال عدة أشخاص من المشتبهين بهم والمتعاونين مع خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” وسط استمرار حملة التمشيط في قسم المهاجرات، حيث تم العثور على عتاد وأسلحة منها قنبلة يدوية ورايات لـ”التنظيم” وجعب عسكرية كما تم اكتشاف مخابئ وخنادق كانت تستعمل للاختباء.

وأشار المرصد السوري في 27 كانون الثاني الجاري إلى تزايد حدة هجمات خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ مطلع العام الحالي، في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شرق الفرات، وإلى جانب التهديدات المستمرة من قبل أفراد خلية تابعة لـ “التنظيم”، للأهالي في مناطق متفرقة ضمن نفوذ “قسد”، بدأت وحدات أمنية خاصة تابعة لـ “الأسايش” وقوات سوريا الديمقراطية بحملة أمنية تحت شعار” الإنسانية والأمن”، داخل مخيم الهول الواقع في أقصى جنوب شرق الحسكة، وبدعم من قوات “التحالف الدولي”.

ووفقا للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن العملية تهدف لملاحقة أفراد الخلية المسؤولة عن شن عمليات في مناطق “قسد”، إلى جانب المتورطين في ترويج وتسويق أفكار “التنظيم”.