مع استمرار عمليات القنص والاستهدافات على محاور منطقة “بوتين-أردوغان”..مقتل 3 عناصر من قوات النظام بينهم ضابط في أقل من 24 ساعة

قُتل ضابط برتبة ملازم أول قنصًا برصاص الفصائل على محور ميزناز بريف حلب الغربي.
وتشهد محاور منطقة “بوتين-أردوغان” عمليات قنص وقصف متبادل على محاور القتال بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل وغرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة أخرى.
وبذلك، يرتفع عدد قتلى قوات النظام في أقل من 24 ساعة إلى 3، حيث كان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق، أمس، مقتل عنصر من قوات النظام قنصًا برصاص عناصر غرفة عمليات “الفتح المبين” على محور قرية الملاجة بريف إدلب الجنوبي.
كما قُتل عنصر آخر من قوات النظام على محور ميزناز بريف حلب الغربي

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد